جديد الأخبار
جديد الفيديو

للإعلان alolaa5@gmail.com
للإعلان alolaa5@gmail.com
للإعلان alolaa5@gmail.com


مجمع عيادات سكاي للجلدية وجراحة التجميل
تابعونا على فيسبوك
للإعلان alolaa5@gmail.com

جديد الفيديو

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

الصحيفة الإلكترونية الأولى
الأخبار
مال وأعمال
إصدار بطاقة صعود طائرات «السعودية» بالجوال


إصدار بطاقة صعود طائرات «السعودية» بالجوال
إصدار بطاقة صعود طائرات «السعودية» بالجوال
02-06-2012 07:18 AM
( الأولى ) :
أعلنت الخطوط الجوية العربية السعودية، أن منظومة خدماتها الإلكترونية ستكتمل قبل نهاية الربع الثاني من العام الجاري، وذلك بتدشين خدمة الحجز وشراء وإصدار التذكرة إلكترونياً وطباعتها والحصول على بطاقة الصعود للطائرة باستخدام الهاتف المحمول، حيث حظيت الخدمة الجديدة والتي أتاحتها تجريبياً لـ 1240 مسافراً أخيراً، استحسان العملاء.

وأشار مساعد مدير عام الخطوط السعودية للعلاقات العامة عبد الله الأجهر، إلى أن "السعودية" قدمت عروضاً تشجيعية لمسافريها للاستفادة من خدماتها الإلكترونية من خلال الهاتف النقال حال تدشينها رسمياً، حيث سيوفر المسافرون على القطاع الداخلي رسوم الخدمة 15 ريالاً والتي تضاف عادةً إلى سعر التذكرة عند زيارة المسافر لمكاتب المبيعات، كما سيحظى المسافر الدولي على نفس الإعفاء من رسوم الخدمة التي يستفيد منها المسافر على الرحلات المحلية، بالإضافة إلى خصم بنسبة 5 % عند شراء التذاكر الدولية بواسطة الهاتف المحمول.

من جانبه، أوضح مساعد مدير عام الخطوط السعودية للمبيعات عبد المحسن جنيد أن الخدمة الجديدة المتاحة تجريبياً حتى الآن تعتبر خدمة رائدة على مستوى شركات الطيران، حيث تمكن المسافرين وهم في راحة من منازلهم ومكاتب عملهم، من اختيار مقاعدهم المفضلة وطباعة بطاقة الصعود أو طلب إرسالها إلى هواتفهم النقّالة، وذلك بإتباع خطوات بسيطة وسهلة، وقبل مواعيد رحلاتهم بـ 24 ساعة على الدرجات كافة.

وأضاف أن الخدمة الجديدة لم يتم تدشينها رسمياً، حيث إنها تحت التجربة والمتابعة والتطوير المستمر، مبيناً أن الخدمة متاحة في مرحلتها الأولى للمسافرين من مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة وبمختلف درجات السفر، حيث تتيح لهم طباعة بطاقات صعودهم وتسلُّمها على الهواتف النقالة الذكية "سمارت فون"، مؤكدا أنها ستوفر على المسافرين الوقت والجهد والانتظار الطويل في طوابير المطار أو أجهزة الخدمة الذاتية. ولفت إلى أن "السعودية" تعتزم خلال الأشهر القليلة المقبلة إدخال الخدمة المعنية تدريجياً في المحطات الرئيسية والمطارات الدولية التي تطير إليها "السعودية" حول العالم.

وعن آلية تنفيذ الخدمة، قال جنيد: "بدايةً يقوم العميل بالدخول على الرابط:
www.saudiairlines.com


عن طريق الهاتف الجوال، بعد ذلك الدخول إلى رابط (إنجاز إجراءات السفر) واختيار مدينة المغادرة ومدينة الوصول من القائمة المسدلة ثم كتابة وسيلة تعريف الحجز (عادةً يكون رقم الحجز)، واختيار وسيلة تسلُّم بطاقة الصعود وهي كالتالي:


عن طريق البريد الإلكتروني – يتم إدخال البريد الإلكتروني ومن ثم تسلُّم التفاصيل من خلاله أو عن طريق الرسائل القصيرة SMS – يتم إدخال رقم الجوال ومن ثم تسلُّم رسالة قصيرة تحتوي علي تفاصيل بطاقة الصعود للطائرة ورابط به صورة (الباركود) الخاص بالراكب أو الاختيار الأخير طباعة بطاقة الصعود للطائرة في المطار من خلال الموظف أو جهاز الخدمة الذاتية".

وفي المطار يتم فحص بطاقات الصعود آلياً بواسطة أجهزة مخصصة، وذلك بإبراز رسالة الجوال وتمرير الباركود على جهاز الماسح الضوئي أو إبراز البريد الإلكتروني المتسلّم مطبوعاً عند موظفي خدمات الركاب بالمطار، ويتكرر الإجراء من قِبل الملاحين عند بوابة الطائرة.

ووجهت الخطوط السعودية الدعوة للمسافرين كافة للاستفادة من منظومة الخدمات الإلكترونية التي تجعل إجراءات السفر أكثر يسر وسهولة حيث تتيح هذه الباقة المتكاملة من الخدمات استعراض المسافر جدول الرحلات عبر موقع "السعودية" على شبكة الإنترنت وإجراء الحجز وشراء التذكرة واختيار المقعد والحصول على بطاقة الصعود للطائرة دون أن يكلف نفسه عناء الذهاب إلى مكتب المبيعات أو وكيل السفر وإنما يقوم بالإجراءات كافة من منزله أو مكتبه ثم يتوجه مباشرة إلى المطار وهذه الخدمات التي تم توفيرها للمسافرين تشكل نقلة نوعية لخدمات التجارة الإلكترونية.

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 689


خدمات المحتوى


التعليقات
#14498 Saudi Arabia [صالح عبد الله الصقر]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 08:09 AM
أيعقل أن تكون خدمة رائدة وتقوم بها الخطوط الجوية السعودية دون خطوط العالم إن لم يكن فيا ما فيها من من تلافيف ومداخل ومبررات وتبريرات ضد المواطن ومصالحه,ليس لعزوف شركان الطيران العالمية كلها عن التعامل بهاوتلقفها تلقف الملهوف من قبل الخطوط الجوية السعودية إلآ تفسير واحد من قطبين ألآ وهو أن تلك الخطوط كلها لها ما يردعها من نظم وطنية تمنعها من ألإقدام على ما يسيء للركاب من محسوبيات وواسطات وتأخير في الرحلات وإعطاء تذاكر سليمة الذهاب وألإياب على ظاهر التذكرة الألكترونبة خالية العودة في الحاسوب أي مزورة وغبرها مما ترتكبه بعض الخطوط المجرمة دوليا ضد الناس هذا هو القطب ألأول أما القطب الثاني وجود الضمير الحي والانسانية المطلقة لدى كل من لم يقدم على هذه الخدمة التي اقدمت عليها الخطوط السعودية- ربما ومن باب حسن النية- في غفلة من امرهاوما دام ان من اقدم على ألأخذ بها فقط هي الخطوط السعودية لأنها رائدة في ذلك فهو الدليل على ضرره ولو طال الزمن.

[صالح عبد الله الصقر]

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

للإعلان alolaa5@gmail.com
للإعلان alolaa5@gmail.com
للإعلان alolaa5@gmail.com

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.