جديد الأخبار
جديد الفيديو

للإعلان alolaa5@gmail.com


إعلانات الأولى
مجمع عيادات سكاي للجلدية وجراحة التجميل
تابعونا على فيسبوك

جديد الفيديو

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

الصحيفة الإلكترونية الأولى
الأخبار
من أرشيف الأولى
محدث : فيحان الغامدي : من الإنحراف إلى " الدعوة " .. ثم إتهامات له بقتله طفلته لمى (5 سنوات) تعنيفاً!!


محدث : فيحان الغامدي : من الإنحراف إلى " الدعوة " .. ثم إتهامات له بقتله طفلته لمى (5 سنوات) تعنيفاً!!
محدث : فيحان الغامدي : من الإنحراف إلى
تساؤلات ! : كيف قتل الداعية فيحان الغامدي ابنته لمى .. صور الطفلة لمى فيحان الغامدي
10-11-2012 07:13 AM
( الأولى ) شادي المانع :
اثار هاشتاق الطفلة المعنفه لمى 5 سنوات اليوم جدلاً واسعاً في مواقع التواصل الإجتماعي بعد ان فارقت الحياة بسبب التعنيف والتعذيب المستمر الذي تعرضت له من قبل والدها فيحان الغامدي والذي كان تحوله من الإنحراف إلى الهداية سبيلا له ليكون (داعية )في احدى المحطات الفضائية .

وقالت والدة الطفلة المتوفاة والمنفصلة عن زوجها أن ما حدث لابنتها من قبل طليقها وزوجته اللذين نزع من قلبيهما كل أنواع الرحمة والرأفة على الرغم من انه رجل دين يدعو إلى القيم والمبادئ التي يدعو بها ديننا الحنيف عبر ما يقدمه من محاضرات تلفزيونية في إحدى المحطات الفضائية إلا أن ما لقيته «لمى» يعكس مدى ما يكنه في قلبه من حقد وكراهية سواء تجاهي أو تجاه ابنته.

وأضافت والدة الطفلة بأن ابنتها قبل وفاتها كانت تعاني من نزيف في الرأس نتيجة لتعرضها لكسر في الجمجمة بالإضافة إلى كسر مضاعف في يدها أليسري وبعض الكدمات في أجزاء متفرقة من جسمها فضلاً عن آثار الحروق بسبب تعرضها للكي وقد تم تنويمها في غرفة العناية المركزة بالمستشفى وتحت أنظار حراس الأمن.

ولم يتسنى لنا التأكد من صحة ماتناقلته مواقع التواصل الإجتماعي والمواقع والصحف حول ملابسات القضية ويبقى المتهم بريء حتى تثبت إدانته .

تحديث :
أكدت مدينة الملك سعود الطبية أن الفريق الطبي المعالج للطفلة المعنفة "لمي"، عمل معها بشكل جيد منذ دخولها المستشفى حتى وفاتها، مؤكدة أن وفاتها لم تنتج عن خطأ طبي أو قصور في العلاج.

وأشارت المدينة في بيان لها إلى أن الفريق الطبي المعالج للطفلة قام بمهامه تجاهها على أكمل وجه، مبينا أن الطفلة كانت تعاني من نزيف حاد تحت غشاء الدماغ، مع كدمة في الدماغ، ونزيف تحت العنكبوتية إثر إصابة شديدة في الرأس، وكسر في الفقرة الرابعة من الفقرات القطنية في منطقة الظهر، وكسر في الساعد الأيسر، وحروق وكدمات متفرقة بجميع أنحاء الجسم.

وأوضح البيان أن الأطباء على مدار ما يقرب من 8 أشهر نجحوا في الحفاظ على استقرار الحالة إلى حد ما وتم إخراجها من العناية المركزة، إلا أنه لوحظ مؤخرا سوء حالتها فتم تحويلها مرة أخرى إلى العناية المركزة حتى وفاتها.

ولفت البيان إلى أن الطفلة دخلت يوم 30-4-1433هـ، كحالة إسعافية، ثم تم تحويلها إلى العناية المركزة بعد اكتشاف أنها في غيبوبة تامة، مع وجود كدمات متفرقة مع ورم في الرأس نتيجة احتمالية إصابتها بجسم صلب، مع وجود آثار كدمات وحروق بأنحاء متعددة في الأطراف، وكذلك في الجسم، بما فيها منطقة العانة.

وعلى ضوء ذلك استمرت الفتاة في العناية المركزة إلى يوم 4-12-1433هـ، حيث تم تحويلها لقسم المخ والأعصاب لتعود مرة أخرى يوم 6-12-1433هـ، للعناية المركزة لسوء حالتها حتى وفاتها.



image

image

image

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 13608


خدمات المحتوى


التعليقات
#14969 Saudi Arabia [علي الزهراني]
1.99/5 (8 صوت)

11-11-2012 10:16 PM
يا اخوان ليس كل ضال ثم اهتدى وخرج بالقنوات اصبح داعيهالدعاة معروفون بعلمهم وخلقهم ومؤهلاتهمهذا شخص كان ظال ثم اهتدى مثله مثل المفحطين وبعض المنحرفين اللذين من الله عليهم بالهدايهفاصبحو يتصدرون المجالس والقنوان* كدعاة وهم لايملكون من العلم شيء

[علي الزهراني]

#14970 Saudi Arabia [هادي]
3.60/5 (9 صوت)

11-11-2012 10:22 PM
صرحت والدة الطفلة... أشارت والدة الطفلة.. طيب اسمعوا من ابو الطفلة بعدين تكلمواهالحين قضايا قطع ارقاب لازم يسمع القاضي من الطرفين قبل ما يقررلكن الله يهديكم طرتوا في العجة.... بعدين هل الاب داعية فعلا ؟أم لقب من راس محرر الخبر علشان الاكشن أو لحاجة في نفسه!

[هادي]

ردود على هادي
Canada [محمد] 08-02-2013 02:42 AM
روح *** *** *****


#14971 [المحامي عبدالله المعيوف]
4.10/5 (8 صوت)

12-11-2012 04:46 AM
ليس بالضرورة ان يكون داعيه ماهو الا مجرد ناقل حكايه ومأساه تعرض لها والاصل في امثال هولاء ان يستروا انفسهم فكل الامة معافى الا المجهرون هذه الفتاه وغيرها الكثير ممن لا نعرفهم ولن نعرفهم الا بعد الوفاه هم سبب خلل تنضيمي وتشريعي واضح حيث انه من المفترض منع متعاطي المخدرات من حضانت ابنائهم اطلاقا تابوا ام لم يتوبوا لان المخدرات يبقى لها تأثيرها السلبي على العقل ونمط التفكير والتخيل حتى بعد تركها وهذا ثابت طبيا ومشاهد بالعين فقد كنت اجالس الكثير ممن تاب منهم وكنت ارى تأثير المخدرات السلبي حتى بعد تركها والشريعه الاسلاميه شرعت الحضانه لمصلحت المحضون وليس الحاضن فيجب وضع مصلحة الاطفال المحضونين فوق كل المصالح لان هذا جوهر الشريعةومقصدها من الحضانه وما يعقلها الا العالمون

[المحامي عبدالله المعيوف]

#14972 [انورعجلان المصرى]
3.25/5 (8 صوت)

12-11-2012 07:59 AM
اظن البنت استرحت اللهم يارب اجعل الجنة مثواها هذا الرجل يمثل نفسة والاسلام لايضرة شئى وعمربن الخطاب تحول من الكفرالى الاسلام ولكنةمعدنة العدل والرحمة وهذا معدنة0000

[انورعجلان المصرى]

#14973 Saudi Arabia [نايف]
1.82/5 (5 صوت)

12-11-2012 12:37 PM
حسبي الله ونعم الوكيل الله يرحمها اتمنى القصاص منه

[نايف]

#14977 United States [مسلم]
3.94/5 (6 صوت)

13-11-2012 05:00 PM
×××××

[مسلم]

#14980 Saudi Arabia [سالم]
1.50/5 (3 صوت)

14-11-2012 11:03 AM
يا الله أعرفه هالمجنون جارنا أهب ياللي مسوي نفسك داعيه لا حول ولا قوة الا بالله الله يعافينا مما بلاه

[سالم]

#14983 Saudi Arabia [سالم]
4.07/5 (6 صوت)

15-11-2012 10:27 AM
جارنا يهبأ بسوي هالسووايا

[سالم]

#14985 Saudi Arabia [حامل المسك]
3.00/5 (5 صوت)

16-11-2012 01:55 PM
أسألوا الله العافية وقولوا الحمد لله الذي عافانا مما بلاه به فقلوب العباد بين اصبعين من اصابع الرحمن يقلبهم كيف ماشاء

[حامل المسك]

#16088 Saudi Arabia [وادي القرى]
2.25/5 (4 صوت)

08-10-2013 11:25 PM
الحمدلله رب العالمين, ان كان هذا الرجل فعل هذه الأفاعيل بطفلته, فهو عديم الرحمة وقلبه قد من صخر وهو ليس بداعيه وانما هو طاغيه, والدين الحنيف براء من هذا وامثاله, ومجرد الربط بين هؤلاء الأشرار والدين هو تعدي على الدين, وتشويه واعطاء ذريعه لأعداء الدين لتنفير الناس منه, من في قلبه ذره من دين لا يستطيع ان يخالف شرع الله وفطرته التي فطر عليها البشر, حتى الدابه لا تقتل صغيرها والناقه ترفع رجلها حتى لا تضر صغيرها والهرة تدافع عن صغارها وتحملهم باسنانها وتعبر بهم الى حيث الأمان فما بالك بالمسلم الذي فضله الله بالعقل والرحمه والفطره السليمه ولكن هؤلاء الوحوش تجردو من كل انسانيه وعاطفه ودين حسبنا الله عليهم ونعم الوكيل.

[وادي القرى]

تقييم
2.60/10 (7 صوت)

إعلانات الأولى
إعلانات الأولى
إعلانات الأولى

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.